4 خرافات شائعة حول الرضاعة الطبيعية

12 ابريل 2021
1235
24

إذا كنت أماً للمرة الأولى ستنهال عليك النصائح ممن سبقنك في التجربة، أو من الأمهات الأكبر سناً أو الجدات، ولربما تجدي الكثير من النصائح تعاكس بعضها بعضاً فتزداد حيرتك أكثر، و إذا كان الحديث عن الرضاعة الطبيعية فبالطبع ستسمعين الكثير من الخرافات الشائعة حول الرضاعة الطبيعية؛ إما لسوء فهم أو لسوء تناقل في المعلومات.
ولذا أردنا أن نوضح أكثر الخرافات الشائعة حول الرضاعة الطبيعية؛ ونبين خطأها لكي لا تقعي فريسة لها:

١. الرضاعة الطبيعية غريزية ولا تحتاج للتعلم

يظن الكثير من الناس أن الرضاعة الطبيعية غريزية ولا تحتاج للتعلم، لا ننكر كون الرضاعة الطبيعية غريزية لكن هي أيضا تحتاج للتعلم.
تُعد الرضاعة الطبيعية مهارة تُكتسب و تتحسن بالممارسة، كما يخبرنا استشاريو الرضاعة الطبيعية  أن كثيراً من الأمهات يفشلن في إرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية نتيجة للمعلومات الخاطئة. لذا فإن تعلم المعلومات المطلوبة للرضاعة الطبيعية سيُكون لديك ثقة ورغبة في إكمال الرضاعة الطبيعية رغم صعوبتها.
فمن المهم لكِ أن تعرفي ما يُسهل عليك وعلى رضيعك الرضاعة الطبيعية مثل:
١. كيفية الالتقام السليم.
٢. أوضاع الرضاعة الطبيعية.
٣. معوقات الرضاعة الطبيعية.
و لتحقيق أفضل نتائج الرضاعة الطبيعية لك ولرضيعك؛ يمكنك التعلم عن الرضاعة الطبيعية بحضور دورات تأهيلية مع أحد استشاريي الرضاعة الطبيعية أو قراءة مقالات بموقع " في السكة".

٢. حجم الثدي يؤثر على الرضاعة الطبيعية.

يعتقد البعض أن حجم الثدي يُنبئ بمقدرة المرأة على الرضاعة الطبيعية أو عدمها، ويُتداول بين النساء أن حجم الثدي الصغير يعني أن لبن الثدي غير كافي لإشباع الرضيع. وتُعد هذه إحدى أكثر الخرافات الشائعة حول الرضاعة الطبيعية انتشارا؛ ونؤكد لك خطأها كلياً.
فإذا كنت تتمتعين بثدي صغير الحجم لا داعي للقلق، فيؤكد الكثير من الخبراء التالي:

١. إذا كان حجم الثدي كبير فهذا يدل على وجود دهون أكثر، ولا علاقة لدهون الثدي بالرضاعة الطبيعية.
٢. الرضاعة الطبيعية تعتمد على الغدد اللبنية بالثدي  وعددها وحجمها.
٣. لا يمكن التنبؤ بعدد أو حجم الغدد اللبنية من خلال حجم الثدي.

لذا نؤكد أن كل النساء قادرات على إرضاع أطفالهن أيا كان حجم الثدي لديهن.

٣. لبن الثدي غير كافي لإشباع الرضيع

قد تواجهين الكثير من المقولات مثل " لبنك غير كافي لإشباع رضيعك"، "رضيعك يحتاج للبن صناعي"، " لبنك قليل" ؛ فيساورك القلق إذا كانت هذه المقولات حقيقية، وإذا كانت الرضاعة  الطبيعية غير كافية لإشباع رضيعك، وقد تذهبين لأبعد من هذا وتصدقين أن لبن الثدي غير كافي لإشباع رضيعك.
وهذه أيضا إحدى الخرافات الشائعة حول الرضاعة الطبيعية وهذا للأسباب التالية:

أولا: تؤكد رابطة la leche ( رابطة الرضاعة الدولية)  أن أغلب النساء قادرات على إرضاع أطفالهن وأن لبن الثدي لديهن كافي لإشباع الرضع، وأنه فقط قلة من النساء حوالي ٥٪ ل١٥%  تعاني من انخفاض بإدرار لبن الثدي لأسباب مرضية  كداء السكري، أو ارتفاع ضغط الدم، أو تكيس المبايض؛ فإذا كنت تعانين من أحد الأمراض السابقة يرجى مراجعة استشاري رضاعة طبيعية فقد تكونين عرضة لانخفاض إدرار لبن الثدي كما ذكرنا سابقا.

ثانيا: يؤكد الخبراء أن لبن الثدي يُصنع حسب الطلب، مما يعني أن جسدك يستجيب لاحتياجات الرضيع حتى في فترات طفرات النمو حيث يزداد جوعه ويحتاج لبن أكثر، خاصة إذا كنت ترضعين طفلك حسب توصيات منظمة الصحة العالمية رضاعة طبيعية عند الطلب.

٤. الرضاعة لعشر دقائق فقط

قد تكون وُجهت لكِ هذه النصيحة من قبل( أن ترضعي طفلك لعشر دقائق فقط  من كل ثدي في الرضعة الواحدة)، وقد تصلي في مرحلة ما لتنفيذها تلقائيا، ومن المهم أن تعرفي أنه:

١. لا يجب أن نخلط بين حديثي الولادة والرضع الأكبرسنا فقدراتهم  على الرضاعة مختلفة كليا.فحديث الولادة يحتاج وقتا أطول للرضاعة ليتمكن من إفراغ الثدي من اللبن.
٢. قد تصل مدة الرضعة الواحدة ل٤٥ دقيقة.وينصح بأن يترك الرضيع على الثدي حتى يفرغه من اللبن ثم يتم نقله للجهة الأخرى إذا كان لا زال يشعر بالجوع.
٣. يختلف عدد الغدد اللبنية وحجمها من إمرأة لأخرى، مما يؤثر على كمية اللبن بالثدي.


لذا من كل ما سبق أفضل ما يمكن أن نصل إليه ألا تقارني نفسك أو رضيعك بامرأة  أخرى ورضيعها.  فقد تختلف عدد الرضعات التي يحتاجها الرضيع  عن عدد رضعات الرضيع الآخر وأيضا قد تختلف مدة الرضعة من رضيع لآخر.

أخيرا تعد هذه الخرافات  المتوارثة خاطئة  لكننا لا ننكر أهمية تبادل الخبرات بين الأجيال، والتعلم ممن سبقونا بالتجربة مع مصاحبتها بمعلومات علمية صحيحة من مصدر موثوق للحصول على أفضل نتائج الرضاعة الطبيعية.


يمكنك أيضاً الاطلاع على:

10 فوائد للرضاعة الطبيعية للأم والطفل لم تعرفيها من قبل

أهم النصائح للرضاعة الطبيعية وكمية الحليب المناسبة لحديثي الولادة

6 مشاكل قد تواجهيها عند الرضاعة الطبيعية ونصائح للتغلب عليها

أفضل طرق وأوضاع الرضاعة الطبيعية الصحيحة للأمهات الجدد

6 نصايح لتخفيف آلام الرضاعة الطبيعية


المقالات المميزة *

التصنيفات

المنتجات المميزة *

;