6 نصايح لتخفيف آلام الرضاعة الطبيعية

12 ابريل 2021
1235
24

توقفت الكثير من الأمهات عن الرضاعة الطبيعية لما أصابهم من آلام مصاحبة ومشقة لم يقدروا على تحملها، فتعلن بعض الإحصائيات أن نصف النساء يتوقفن عن الرضاعة الطبيعية بعد أول شهرين، بينما تؤكد منظمة الصحة العالمية أن أغلب الأمهات يبدأن الرضاعة الطبيعية لكن الكثير من النساء يتوقفن بالأشهر الأولى، وتتناقص أعداد النساء اللاتي تكملن إرضاع أطفالهم لعمر متقدم، فتوضح منظمة الصحة العالمية أن أربعون بالمائة فقط من الرضع يحصلون على رضاعة طبيعية مطلقة بأول ستة أشهر من عمرهم، فتتوقف الكثير من النساء عن الرضاعة الطبيعية لما تواجهن من صعوبات  بالرضاعة الطبيعية، وكذلك غياب الوعي والدعم اللازم لمواجهة هذه الصعوبات. وإحدى هذه الصعوبات التي لا يُمكن أن نتجاهلها التهاب الثدي، فالرضاعة الطبيعية تجعلك عرضة لالتهاب الثدي.

التهاب الثدي

الرضاعة الطبيعية تجعلك عرضة لالتهاب الثدي، خاصة خلال الأشهر الأولى من عمر الرضيع، ويُعد التهاب الثدي عرض شائع لدى الأمهات اللاتي يُرضعن رضاعة طبيعية، وكذلك يمكن علاجه بسهولة، بينما تجاهله قد يؤدي لمضاعفات غير مرغوبة.
ولنعرف كيف نعالج التهاب الثدي علينا أن نعرف لماذا يحدث.


لماذا يحدث التهاب الثدي؟

يحدث التهاب الثدي عادة بسبب عدوى بكتيرية، أو انسداد القنوات اللبنية بلبن الأم للأسباب التالية:
١. عدم انتظام الرضاعة الطبيعية.
٢. ألا يُحقق الرضيع الالتقام السليم لحلمة الثدي.
٣. ألا يتمكن الرضيع من إفراغ الثدي كلياً من اللبن، فيتكتل اللبن بالقنوات اللبنية مسبباً إنسداد القنوات اللبنية.
يُعد بالطبع هذا خبراً مزعجاً لكِ أن تعرفي أن الرضاعة الطبيعية تجعلك عرضة لالتهاب الثدي، لكن هنالك شق آخر لهذا الخبر فنسبة حدوث التهاب الثدي تقل جدا بعد الشهر الثاني وتكاد تنعدم بعد الشهر السادس من عمر رضيعك.
كما أن الرضاعة الطبيعية ذاتها  تعالج التهاب الثدي  وتحميك من المضاعفات.

كيف نعالج التهاب الثدي؟

يمكنك التعرف على التهاب الثدي إذا أحسست بألم متمركز بجزء من الثدي، أو إحمرار بسطح الجلد، وإذا كان الالتهاب نتيجة لانسداد القنوات اللبنية؛ فستشعرين بكتل بالثدي تؤلم عند اللمس. فإذا أنهيتِ الأسباب التي تؤدي لانسداد القنوات اللبنية يمكنك إنهاء معاناتك من التهاب الثدي وتفادي أي مضاعفات محتملة. فعليك التأكد من أن رضيعك يحقق التقام سليم للحلمة،ليتمكن من إفراغ الثدي من اللبن كلياً.
كما يمكنك تنفيذ الممارسات التالية لتخفيف الألم وإفراغ الثدي من اللبن كلياً لإزالة الانسداد بالقنوات اللبنية.


أولاً: أعلم أنك قد ترغبين في التوقف عن إرضاع رضيعك من الثدي اللذي يؤلمك، بينما أول العلاج  إرضاع رضيعك من الثدي المصاب ليساعدك في إفراغه من اللبن كلياً.
ثانياً: إذا كان رضيعك يرفض الرضاعة منه أو يرضع على فترات متباعدة، استخدمي شفاط الثدي لإفراغ الثدي المصاب من اللبن بين الرضعات.
ثالثاً: يمكنك وضع كمادات دافئة حيث تشعرين بالكتل بالثدي المصاب، وقد تسهل الرضاعة على رضيعك إذا وضعت الكمادات على الثدي أثناء رضاعة الرضيع منه.
رابعأ: ينصح بعمل تدليك خفيف للثدي المصاب.
خامساً: جربي إرضاع رضيعك  وأنت في وضع السجود أو وأنت على أربع بينما ينام الرضيع على الأرض ووجهه مواجهاً لكِ، لتستفيدي من  تأثير الجاذبية مصحوبا بالرضاعة الطبيعية لإزالة الإنسداد بالقنوات اللبنية.
سادساً: إذا كنت لا تستطيعين تحمل الألم يمكنك تناول عقارالإيبوبروفين، بعد استشارة طبيبك الخاص،  فهو آمن مع الرضاعة الطبيعية، ويسكن الألم، ومضاد للالتهاب.
يسهل علاج التهاب الثدي بهذه الممارسات التي ذكرناها، وإذا لم تشعري بتحسن بعد ٢٤ ساعة يرجى مراجعة الطبيب؛ للتأكد إذا كان التهاب الثدي ناتج عن عدوى بكتيرية أم لا، فإذا إتضح أن السبب عدوى بكتيرية فسيصف لك الطبيب المضاد الحيوي  المناسب لكِ.

ونتمنى لك رضاعة طبيعية صحية لكِ ولرضيعك.

كما يمكنك الاطلاع على أفضل طرق وأوضاع الرضاعة الطبيعية الصحيحة للأمهات الجدد


المقالات المميزة *

التصنيفات

المنتجات المميزة *

;